اليوم العالمى للسعاده

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on tumblr
Tumblr
Share on pinterest
Pinterest
Share on email
Email
happy

مقدمه عامة عن اليوم العالمى للسعادة:

قد لا يسمع الكثيرين عن انه يوجد يوم اسمه اليوم العالمى للسعاده وهل يوجد يوجد معين للسعاده؟ شئ قد يوجد غريب على مسمع العديدين مننا ما هو هذا اليوم ومن هو صاحب الفكره من الاساس ومتى يقام هذا اليوم؟ وسوف هنا نجاوب على هذه الاسئله.يعد يوم 20 من مارس من كل عام يوما مخصصا للاحتفال بيوم السعاده العالمى وصاحب هذه الفكره هو الفليسوف والناشط والمستشار الخاص للامم المتحده جايمى ليان وتعتمد فكرته على الهام الناس على تعزيز فكره السعاده والاهتمام بها ويتم الاحتفال به على مستوى العالم وقد وافقت هيئه الامم المتحده والذى كان عددها 193 دوله هذه الفكره اثناء انعقاد دورتها ال66  يوم 28 يونيو 2012 بالاعتراف بهذا اليوم من كل عام بانه يوم دولى للسعاده  واوضح الامين العام للامم المتحده بان كى مون بان العالم محتاج الى نموذج اقتصادى جيد يحدد التكافؤ بين دعائم الاقتصاد وهى :التنميه المستدامه و الرفاهيه الاجتماعيه والماديه وسلامه الفرد والبيئه.

ولكن يتبقى السؤال لماذا بالذات تم الاختيار على يوم 20 مارس .

هل كان مقصودا ام تم تحديده بالصدفه؟

بالطبع لم يكن تحديد هذا اليوم عشوائيا لكن تم اختيار هذا اليوم بالذات من قبل جايمى ليان لان هذا اليوم يتم فيه الاعتدال الربيعى وهى ظاهره عالميه تحدث حول العالم فى الوقت نفسه حيث يمر فيه خط الاستواء للارض من خلال مركز قرص الشمس ويمثل نقطه النهايه فى نصف الكره الشمالى و النقطه الخريفيه فى نصف الكره الجنوبى حيث انها ظاهره مشتركه فى جميع ارجاء المسكونه فتم تحديد هذا اليوم بيوم دولى للسعاده ليشعر الجميع بنفس الاحساس ونفس الشعور فى وقت واحد ويعتبر هذا اختيار فى منتهى الذكاء يحسب لجايمى ليان ويضاف الى تاريخه على مر العصور.وبالفعل فلقد تم اول احتفال بهذه المناسبه يوم 20 مارس عام   2013.وقد اقيم هذا الاحتفال من قبل نبادا مانديلا حفيدالرئيس نيلسون مانديلا وشيلسيا كلينتون ابنه الرئيس الامريكى الاسبق بيل كلينتون

ولكن عزيزى القارئ دعنا نتساءل هل السعاده يتم تحديد يوم مخصص لها؟فما هو رائيك فى هذه المناسبه؟بالنسبه لرأى الخاص ان السعاده هى احساس وشعور داخلى يجب على الافراد ان يعيشه باستمرار وفكره هذه المناسبه تعتبر اضافه جيده على المستوى العالمى لتذكير الشعوب والحكومات بتحقيق السعاده لافرادها حيث ليس هو مجرد احتفال فقط ولكنه بيتم فيه عمل تصنيفات لافضل الدول التى حققت السعاده لشعوبها ولكن ايضا كيف يتم معرفه او عمل تصنيف للدول الاكثر سعاده؟

هناك مؤشرات معينه لاجراء تصنيف الدول وهذه المؤشرات هى:

متوسط عمر الافراد.الصحه العامه للافراد.الحاله الصحيه. الحاله النفسيه للافراد.ظروف العمل ومدى توفرها وتحقيق حريه الفرد.انتشار الفساد وكيفيه مكافحتها. اجمالى دخل الفرد .مدى تحقيق التوزان بين الحياه الاجتماعيه والعمليه.الدعم الاجتماعى الذى تحققه الدوله.وبناءا على المؤشرات السابقه يتم مسح للدول على مستوى العالم ويتم تحديد وترتيت الدول باولويه مدى تحقيقها للرفاهيه والسعاده لشعبها. وقد حازت دوله الامارات المرتبه الاولى فى منطقه الشرق الاوسط وشمال افريقيا لعام 2019

وفى الخلاصة نستطيع ان نقول ان السعادة ما هى قرار داخلى ينبع من داخل الفرد نفسة ولا تعتمد السعادة على ظروف الانسان الخارجيه حيث لو كان هذا الامر لعاش الانسان معظم حياته تعيشا حيث لا تتماشى ظروفه مع ما يريده فى اغلب الاحوال , من يفهم السعادة جيدا ويدركها يدرك جيدا انه لابد ان يعيش حياة القناعه و هو من يستطيع ان يخلق السعادة بداخلة .

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on tumblr
Tumblr
Share on pinterest
Pinterest
Share on email
Email
Gihan Ghattas

Gihan Ghattas

أ.جيهان فاروق غطاس حاصله على بكالوريوس تعاون  وعلوم  زراعيه كورسات فى التغذيه العلاجيه بالمركز الدبلوماسى التنميه البشريه فى كلا من : مركز التطوير و الابداع المركز الدبلوماسى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى
%d مدونون معجبون بهذه: