كبار السن والاكتئاب

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on tumblr
Tumblr
Share on pinterest
Pinterest
Share on email
Email
12

مقدمه عامه عن الاكتئاب لدى كبار السن:

الاكتئاب من الامراض الشائعه لدى كبار السن و لكن مشكلته انه يصعب تشخيصه بسبب ان اعراضه تتعارض مع اعراض مرضيه اخرى

اسباب الاكتئاب لدى كبار السن:

فقدان شريك الحياة او شخص عزيز على القلب.

الاصابة بامراض خطيرة.

الاحساس باقتراب خط الحياة من النهاية.

الوحدة الدائمة بسبب مشغوليات الابناء مما يشعرهم بالاهمال.

العزلة عن الاخرين او غياب الحياة الاجتماعية.

.حياة الفراغ او عدم وجود ما يشغلهم مما يشعرهم بعدم القيمة او وجود هدف من تواجدهم

اعراض نفسية و جسدية للاكتئاب:

الشعور بالحزن والكأبة.

فقدان الامل.

الانهزامية وعدم الاحساس بقيمة الذات.

الارهاق المستمر والخمول.

يتم تشخيص الحالة بانها مصابة بالاكتئاب فى حالة الاعراض السابقة ولكن يشترط انها تستمر لمدة طويلة

 ويوجد اعراض اخرى ايضا مع استبعاد بعض الامراض الاخرى مثل الغدة الدرقية ونقص فيتامين B ,

ومن امثلة ذلك ايضا مرض الخرف: حيث قد يعانى مريض الاكتئاب من اضطراب الذاكرة والكلام وهى اعراض تنذر بالاصابة بالخرف حيث لا يتذكر مريض الخرف من تذكر التاريخ او مكان تواجده الحالى بينما مريض الاكتئاب يستطيع معرفة ماسبق.يمكن الفصل في ذلك على طريق عمل فحوصات بالاشعة المقطعية او الرنين المغناطيسى.

علاج اكتئاب كبار السن:

فى حالة التحقق من الاصابة بالاكتئاب يمكن العلاج بواسطة علاج نفسى او ادوية او كليهما بالاضافة الى المواظبة على الرياضة والانشطة الحركية مادامت صحة المريض تسمح بذلك  , واهم شئ مواجهة العزلة عن طريق الانخراط فى الانشطة الاجتماعية وممارسة الهوايات و مقابلة الاصدقاء والمعارف مما يساعد على تحسين الحالة المزاجية ورفع الروح المعنوية وتعزيز الاحساس بالذات.

وفى كل الاحول يجب مراعاة كبار السن من جميع النواجى سواء الجسديه , النفسيه , الروحية ولايجب التغافل عن اى ناحىه من النواحى السابقة وهذا يعتبر اقل واجب يقدم تجاههم فى هذه المرحله العمريه من حياتهم امتنانا لما قدموه لاولادهم واسرتهم بصفه خاصة ولمجمتعم بصفه عامه .حيث كبير السن هو من كان الاب او الام  فى يوما ما وهم من ضحوا بالكثير والكثير فى سبيل راحه اسرتهم و مجتمعهم ,فهم ادوا واجبهم على الوجه الاكمل وجاء الوقت الذى يرد لهم جميل ما صنعوه . 

فكما كنا فى يوما ما مسئولين منهم فقد جاء الوقت ليصبحوا هم مسئولين مننا , فتحية واجلالا لهم ولابد من اننا نضع فى الاعتبار اننا فى يوم ما سوف نصل لتلك المرحلة العمريه بعد ان نؤدى دورنا نحن ايضا على الوجه الاكمل وسوف نحتاج لمن يأخد بايدينا ولمن نستند على كتفه . كبير السن هو الجد والاب والخال والعم والاخ وهو المواطن الجليل الذى قدم فى يوما ما افضل ما لديه وحان الوقت لنضعهم فوق رؤسنا ويعتبر هذا اقل واجب مننا .

فليجعلنا الله على مر الاجيال والعصور سندا  عونا دائما لبعضنا البعض حيث جيل يسلم جيل اخر 

واتعجب كل العجب عندما ارى من ينكر جميل ابيه او امه بعد كبر سنهما ولا يراعى خالقه فى مراعتهم والعناية بهم وكما يقال بالعامية ان الدنيا سلف ودين حيث سوف يلاقى  فى يوم ما نفس المعامله التى اذاقها لابيه وامه فى كبرهها فكما تداين تدان .

لكل ابن وكل ابنه ولكل زوجه وزوج راعوا والديكم فى كبرهما فانتم حصادهم فى كبرهم حتى تجدوا ما يراعيكم انتم ايضا فى كبركم وتجنوا ثمار تعبكم كما هم ايضا من حقهم ان يجنوا ثمار تعبهم عن طريق خدمتكم لهم 

فليعطينا الله دائما ان نراعيهم  فى كبرهم كما راعنوا فى صغرنا

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on tumblr
Tumblr
Share on pinterest
Pinterest
Share on email
Email
Gihan Ghattas

Gihan Ghattas

أ.جيهان فاروق غطاس حاصله على بكالوريوس تعاون  وعلوم  زراعيه كورسات فى التغذيه العلاجيه بالمركز الدبلوماسى التنميه البشريه فى كلا من : مركز التطوير و الابداع المركز الدبلوماسى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى
%d مدونون معجبون بهذه: