سحر التفكير بصورة اكبر

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on tumblr
Tumblr
Share on pinterest
Pinterest
Share on email
Email
التفكير

مقدمه عامة عن مؤلف الكتاب

الكتاب من تاليف ديفيد شوارتز تم تاليفه عام 1959 م وحقق الكتاب نسبه مبيعات عالية جدا .يتكلم الكتاب عن كيفيه عمل فرمته للدماغ او بمعنى اخر اعادة تشغيل للدماغ لكيفيه التفكير الصحيح وذكر اربعة قواعد هامة لتحقيق ذلك:

قواعد فرمتة الدماغ:

الاعتقاد

العقل لو مصدق شئ معين سوف يبحث عن اى دليل ليؤكد هذا الاعتقاد سواء كان اعتقاد سلبيا او ايجابيا.بمعادله بسيطه جدا  حجم النجاح فى حياة الانسان= حجم الاعتقاد به.فكلما كان  الانسان معتقد بأنه سوف ينجح ويحقق ما يريده كلما كان نسبته نجاحه تزيد.يجب على الانسان دائما يعتقد انه سوف ينجح واعتقادة بذلك يجعلك يبحث دائما على حقائق تبرهن على هذا الاعتقاد.

الاصرار ولا الموهبة:

كثيرا ممن نجحوا قد مروا بفشل فى بداية الامر ولكن الاصرار هو الذى ساعدهم فى تحقيق النجاح ,حيث من الممكن يكون لديهم الموهبة الكافيه ولكن قد لا يملكون الاصرار على المثابرة ولذلك نجدهم يخفقون سريعا لافتقراهم للاصرار.فالاصرار  يعتبر هو الوقود الذى يشعل به رغبته ومواصلته فى القضاء على اى عقبات قد . تواجهه والعمل على تحقيق النجاح االذى يسعى اليه. حيث بمعادله اخرى نستطيع ان نلخص ما سبق اصرار مع موهبه= نجاح سريع

الافعال تتغلب على الخوف:

احيانا عندما نقدم على عمل شئ ينتابنا الخوف وعندنا نخاف نتردد ,وكلما خفنا من عمل شئ نتردد اكثر وهذا يؤدى الى تأجيل الاعمال التى نريد تحقيها وعندما نؤجل الشئ الخوف يزداد اكثر واكثر بداخلنا وهكذا ندخل فى حلقه مفرغه بسبب الخوف والتردد وينتج عنه عدم عمل الشئ ,او احيانا عندما يقدم الشخص على فعل الشئ يقول (ان شالله هاحاول) كلمه هاحاول التى سمح لعقله ان يقولها هذا معناه انه سوف لا يفعل هذا الشئ كلمه (هاحاول) معناها التسويف وعدم العمل ولكن من يريد ان ينفذ الشئ  سوف ينفذه ولكن بدون ان يسمح للخوف والتردد ان يسيطران عليه.ضرورى جدا عندما تأتيك الفكره ان تبدأ فى تنفيذها ولا تقنع نفسك بأنك سوف تفعلها فى الوقت المناسب لان الوقت المناسب هذا سوف لا يأتى.قل لنفسك سوف ابدأ الان ومن الممكن ان تعد كألاتى :1 2 3  go 

ولك ان تبدأ على الفور ولا تجعل الخوف والتردد والتسويف فى القرارات ان يتحكموا فى حياتك

لا تتسرع فى الحكم:

لا تحكم على الشئ على حسب شكله او وضعه الان ولكن احكم عليه على سوف ان يكون فيما بعد,مثال لذلك :قد يرى انسان بيت مهجور يحكم عليه بانه مكان مهجور لا يصلح لاى شئ بينما شخص اخر قد يرى ان هذا البيت لو تم اعادة اصلاحه وصيانته سوف يعود عليه بعائد كبير .المقصود هنا النظره المستقبليه للشئ حيث الانسان الناجح هو من يتمتع ببعد نظر للاشياء التى من حوله ولا ينظر تحت رجليه.وهو ايضا من ينظر الى شئ الجميل فى كل الامور من حوله فعندما يكتشف الشئ الجميل يستطيع وقتها ان يستفيد فى كل الامور التى حوله او بمعنى اخر يتوسم الخير فى كل شئ فى الدنيا  حتى نفسه لابد ان يتوسم فيها الخير لانه فى الحاله هو المستفيد .

اتمنى ان تكون هذه المقدمه البسيطه عن الكتاب قد حازت على اعجابكم ,حيث حاولت ان اقدم  نبذه مبسطه عن محتوى الكتاب وما يريد ان يقدمه من افكار  لها علاقه بكيفيه اعادة برمجه فكر الانسان من خلال تعاملاته فى كل نواحى حياته .

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on tumblr
Tumblr
Share on pinterest
Pinterest
Share on email
Email
Gihan Ghattas

Gihan Ghattas

أ.جيهان فاروق غطاس حاصله على بكالوريوس تعاون  وعلوم  زراعيه كورسات فى التغذيه العلاجيه بالمركز الدبلوماسى التنميه البشريه فى كلا من : مركز التطوير و الابداع المركز الدبلوماسى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى
%d مدونون معجبون بهذه: