النهايه

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on tumblr
Tumblr
Share on pinterest
Pinterest
Share on email
Email
النهاية

مقدمه عامه عن الكتاب ومؤلفه:

كتابه النهايه للكاتب جون اكف تم كتابته عام 2017م  وهو يتكلم عن ان الانسان دائما يريد ان يفعل الشئ ولكن هذا الشئ لم يدخل حيز التنفيذ بعد.مثل:قد تريد ان تمارس الرياضه وتفكر فى الامر ولكن لم تبتدئ عمليا فى فعل الشئ الذى تبغيه. وسوف نلخص افكار الكتاب فى الاتى:

لماذا لم نيتدئ بعمل ما نريد؟

يرجع الكاتب ان السبب الحقيقى لذلك هو:

البحث عن الكمال

,حيث دائما تبحث عن الكمال فى اى نشاط تريده مما يؤدى فى النهايه انك لم تفعل اى شئ لم تبحث عن مرحله سوف لا تصل اليها.حيث انك لا تدرك ان الكمال يعتبر اسطوره والكمال طبعا لله وحده ,و الحياة مستحيل ان تكون كامله  انت كأنسان بالطبع مش كامل ولابد ان تتقبل جيدا هذه الفكره.ويذكر الكاتب ان اى مشروع ينفذ ويصل للنجاح لابد ان يكون قد عدى على مرحله عدم الكمال ,ولذلك فعندنا تريد ان تفعل الشئ بصوره فيها حد الكمال ,فبذلك قد تضع على نفسك ضغط اكثر من اللازم لم تحتمله وبالتالى لم تحقق اى هدف او اى عمل فى حياتك 

الطموح الزائد:

تعتبر من المشكلات التى يقع فيها الكثيرين وخاصا الشباب الذى يكون لديه طموح زائد.الطموح فى حد ذاته جميل ومطلوب ولا نستطيع ان نعيش من غير طموح ولكن لابد ان يوجد حدود للطموح حيث قسم الكاتب الطموح الى :

طموح كبير جدا: وهو الرؤيه للشخص مثل ان يرسم الشخص لنفسه ان يكون رجل اعمال كبير جدا وعندما لم يحقق ما يريده يصاب بالاحباط ويقف مكانه دون ان يفعل شئ

طموح (انصاف الاهداف):بمعنى بدلا من الطموح الكبير جدا  يجب على الشخص ان ينصف ما يطمح اليه الى اجزاء بمعنى اخر ان يقسم الهدف الى النصف حيث يبدأ الشخص بتحقيق جزء من هدفه مثال لشخص يبدأ مشروع من الخطأ ان يطمح مرة واحده ان مشروعه ينجح ويحقق ارباحا عاليه فى اول فترة ولكن يبدأ ان يخطط ان مشروعه سوف يحقق ارباحا متوسطه فى البدايه ثم يستمر للتكمله للوصول الى مايريدة.المقصود هنا ان يبدأ السلم من اوله وياخذ وقته الى ان يصل الى اخر سلمه يريدها ولا يشغل باله من الاول فى الوصول الى اخر سلمه.

انسى كلمه اهداف:

انت ليس انسان ألى وانسى انك تجرى فى الحياه لاجل هدف تلهث خلفه ولكن اعتبر ان الحياه هى رحله او استبدل كلمه هدف برحله حتى لا تضغط على نفسك وتحملها فوق طاقتها ,عندما تشعر ان ماتريد الوصول اليه هو مجرد رحله تشعر بالاستمتاع فى السعى للوصول الى هدفك وتشعر بحافز فى حياتك بان حياتك ممتعه وهدفك هو الوصول .الى ماتسعى اليه خلال رحلتك الممتعه

وهم الدقيقه الاخيرة:

بعد كل الامور السابقه واستعوبتها جيدا ,قد يحدث لك وهم بداخلك بانه قد تتوهم بانك سوف تقابل عراقيل وصعوبات ويحدث هذا الفكر فى اخر لحظه بعد ان قررت تنفذ هدفك وخططك بجديه ولكن بالاسف هذا الوهم قد يوقفك عن العمل اذا صدقته وتفاعلت معه ,ولكن دعنا نعرف كيف نتغلب على وهم اخر لحظه او وهم الدقيقه الاخيرة كما يقول الكاتب.

كيف تتغلب على الوهم:

ماعليك هنا  الا ان تفصل بمعنى بعد ان تممت كل عملك سواء البدايه فى مشروعك او مذاكراتك او اى عمل…ابتدأ بعدها ان تدخل فى مرحلة تخرج من الدائرة الى كنت فيها .ان تفصل عن كل ما كنت تعمله ,لا تدع نفسك تفكر فى اى شئ بعد اتمام العمل. لا تقل لنفسك  ماذا لو؟  اهرب من هذه الدائرة ,لانك فى دخلت دائرة التفكير والوهم سوف تضيع مجهودك الذى تعبت فيه من قبل.

ملخص مما سبق هو انه يجب عليك ان تفرح بما تعمل وبالامكانيات التى عندك والنجاحات التى حققتها حتى لو كانت صغيره ولا تنظر الى النجاح الكبير ,كن سعيدا وفرحا بما حققته الان مهما كان حجمه وسوف تجد نفسك تلقائيا تكمل ما بدائته وسوف تصل الى ما تريدة على مراحل متعددة كانك فى رحلة جميله تسعد بكل محطة تصل اليها.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on tumblr
Tumblr
Share on pinterest
Pinterest
Share on email
Email
Gihan Ghattas

Gihan Ghattas

أ.جيهان فاروق غطاس حاصله على بكالوريوس تعاون  وعلوم  زراعيه كورسات فى التغذيه العلاجيه بالمركز الدبلوماسى التنميه البشريه فى كلا من : مركز التطوير و الابداع المركز الدبلوماسى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى
%d مدونون معجبون بهذه: