اخدتى ايه ياكورونا(نثر)

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on tumblr
Tumblr
Share on pinterest
Pinterest
Share on email
Email
اخدنى يه يا كورونا

ماذا اخدتى يا كورونا وماذا سوف تأخدى ؟

يا لها من فترة عصيبه جدا  ما مرت به البشريه منذ عدة اشهر قاربت المدة على نصف عام ومازالت البشرية تعانى الى لحظتنا هذه من وباء لايرى ولا يحس وهل مجرد يشعر الانسان باعراضه سريعا و منه قد ينتقل الى العديد والعديد للبشريه .

انه فيروس لا يرى بالعين المجردة ولكنه ادهش العديد من الاطباء والبشر وحير الكثير من العلماء فى كيفيه مواجهته ومحاربته الشنيعه للبشريه و بسرعة قد تكون رهيبة ونتائجه وخيمه فمنذ قرابة 7 اشهر حصد الالاف من البشر على مستوى العالم وبالرغم من قدرة الكثيرين على مواجهته واستطاعتهم ان يفلتوا من ان يصبحوا ضحية له الان  الكثيرين ايضا لم يستطيعوا  مجابهته واصبحت اسماءهم فى عداد  الضحايا او الشهداء وخاصا الاطباء الذين اعتبروا من الشهداء فى سبيل القيام بعملهم وما نتج عنه من اصابتهم بهذا الفيروس اللعين .

تتكلم ابيات النثر هنا عن ما اخدته الكورونا من البشريه وما سوف تنوى ان تاخده ايضا لاننا كبشريه ما زلنا فى ساحة قتال عنيفة جدا كاننا فى حرب مع عدو لم ولن نراه ولكن ما علينا الا ان نواجه هذا العدو الخفى .

تتكلم الابيات عن ما حصده الفيروس  فقد حصد اعز مالدينا واعز مانملكه ,  حصد الطبيب , جصد رجل الدين , حصد الام  , الابن  ,الجده والجد ………………….الخ 

زرع الاهات ,الالام , القلق , الخوف , عدم الامان , الدموع , …….

سرق ايامنا , فرحتنا , امالنا , اهدافنا , احلامنا , طموحاتنا , …………..

لم يرحم دموع الثكالى , لم يفرق بين كبير وصغير او بين غنى وفقير , ……فالكل عنده سواسيه 

وبالرغم من قسوته وتعنته و ما سببه من جراح عميقه لن ولم تنسى الا انه اعطانا اعظم درس 

ان ليس شئ دائم ولا يوجد ما فى الارض ينفع صاحبه سواء اموال او اى ماديات مهما كانت قيمتها , لا تنقذه هذه الاشياء التى تعتبر جميعا فانيه وكلا شئ 

فكل البشريه جمعاء اتعلمت العظه واستوعبتها جيدا وتأكدت تماما ان لاينفع مال ولا بنون

تبا لهذا الكائن اللعين الذى جعل العالم كله يقف مكتوفى الايدى باطبائه و وعلمائه وعظمائه واعلنوا فشلهم الذريع فى مواجهته ومقاومته  وشعر الجميع ان الكل فانى وقبض الريح ,و لكن سلاما لمن استوعب الدرس وفهم العظه جيدا من هذه التجربة المريرة والتى ان ذهبت ومرت فانها لم تذهب ابدا مرور الكرام وسوف يذكر التاريخ مااحدثه هذا الفيروس ويتناقله الاباء والاجداد للاجيال التالية وسوف ايضا يصبح اكبر عظه على مر التاريخ

السطور التاليه هى وليدة تلك الاحداث التى ادمت قلوب الكثيرين ولا نعلم مداها وما زالت تداعيات الامور مستمرة ولا يعلم مداها الا الله 

ولكن اولا واخيرا وفى كل الامور نحن لا نملك فى انفسنا شئ و المالك والمتحكم فى كل الامور  هو بمن يدة كل امورنا وله الكلمه الاولى والاخيرة  وهو من يحيى ويميت وبيده كل مجريات امورنا ولا نعلم ماهو الصالح لنا وماذا يريد الله من دروس نتعلمها فى هذا الشان 

والسطور التاليه البسيطه هى ما استطعت ان اعبر بها بخصوص هذا الحدث 

اخدتى ايه يا كورونا ؟

وناويه تأخدنى ايه ؟

أخدتى ضحكتنا وسلامنا ؟

وسيبتلنا أهاتنا وألالمنا ؟ اخدتى معاكى الفنانين ؟

طب حتى سيبلنا رجال الدين أخدتى ذكرياتنا وأحلامنا ؟

ولا سرقتى مننا أيامنا ؟

اخدتى الطبيب اللى بيداوى ؟

وهو فى تعبه بيدارى ؟

اخدتى الغنى والفقير؟

وادتينا درس السنين ؟

انتى اكبر عظه اخدناها انه لاينفع مال ولا حتى بنين

 

 

https://www.youtube.com/channel/UCwjA90-wBORwmtTfMIaFF-w

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on tumblr
Tumblr
Share on pinterest
Pinterest
Share on email
Email
Gihan Ghattas

Gihan Ghattas

أ.جيهان فاروق غطاس حاصله على بكالوريوس تعاون  وعلوم  زراعيه كورسات فى التغذيه العلاجيه بالمركز الدبلوماسى التنميه البشريه فى كلا من : مركز التطوير و الابداع المركز الدبلوماسى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى
%d مدونون معجبون بهذه: